قارئ إصبعي يقرأ النصوص بصوت مرتفع

قارئ

ليس هنالك اليوم نقص في البرامج السمعية والبصرية والماسحات الضوئية المزودة بنظام بريل (Braille) للمكفوفين. تسمح هذه التكنولوجيا في نواحي كثيرة للناس بالتغلب على إعاقتهم البصرية واستعمال وسائل الإعلام والكتب ولكن العديد من هذه النظم ليست حركية وعملية بما يكفي، وهي تتطلب في النهاية سلسلة من الخطوات لترجمة النص إلى صوت.

*
يساعد القارئ الإصبعي على سد تلك الفجوة حيث طـُـوِّر من قبل معهد MIT للوسائط. النموذج هو جهاز كومبيوتر صغير محمول على الإصبع يقرأ النص بصوت عال عندما يمرر المستخدم إصبعه عبر كل كلمة. يصفه الباحثون بأنه: جهاز يمكن ارتداؤه للمساعدة على قراءة النص المطبوع وهو أداة ثنائية الغرض تساعد الأشخاص ضعاف البصر الذين يحتاجون المعونة لإدراك النص المطبوع بالإضافة إلى المساعدة في ترجمة اللغات. يمسح المستخدم خط النص بأصبعه ويتلقى التحويل الصوتي للكلمات بالإضافة إلى الاستجابات اللمسية لتخطيط النص مثل: بداية ونهاية السطر، سطر جديد، وبعض الإشارات الأخرى.

*

خوارزمية القارئ الإصبعي قادرة على معرفة وكشف إنحراف إصبع المستخدم بعيداً عن سطر النص وتنبيهه لذلك مما يمنحه بالتالي قدرة المحافظة على حركة مسح مستقيمة ومباشرة داخل الخط.

*
لكن وكما يبين الفيديو (أدناه) فإن الجهاز يعاني البطئ والتأخر قليلاً حيث أنه لا يزال نموذجاً. وإذا كنتم تتوقعون صوتاً دافئاً أجش مثل صوت سكارليت جوهانسون التي لعبت دور نظام التشغيل في فيلم (هي her 2013) يمكنكم فقط أن تحلموا بذلك.

*

صوت القارئ الإصبعي آلي للغاية شبيه بصوت الروبوتات لكن ذلك يبقى من المعايير الجمالية للبرمجيات السمعية والبصرية الخاصة بضعاف البصر.

*

*

المصدر