.

هي لغة برمجة للاستخدامات العامة، تعتبر لغة السي++ لغة برمجة كائنية. والتي يعتبرها الكثيرون اللغة الأفضل لتصميم التطبيقات ذات الواجهة الكبيرة و للتعامل مع البنية الصلبة للحاسب. ولغة السي بلس بلس ++C من لغات البرمجة العالية المستوى وفي نفس الوقت قريبة من لغة التجميع ذات المستوي المحدود كما أنها تعد لغة برمجة إجرائية(يمكن كتابة برنامج يحتوي على إجراءات و توابع فقط) كما تعد لغة غرضية التوجه(البرنامج المكتوب عبارة عن صفوف و تستخدم الخواص المتاحة من كبسلة و تعددية الأشكال و الوراثة و التركيب…). وهي لغة ناشئة من لغة C الذي قام بتطويرها بيارت ستروستروب إلي ++C.

.
تاريخ السي ++

.

طور بيارت ستروستروب (Bjarne Stroustrup)، والذي كان يعمل في مختبرات بيل، لغة السي++ في الثمانينات كتحسين للغةالسي (لغة برمجة) سي، تشمل السي++ جميع مزايا السي بالأضافة إلى مزايا البركجة الكائنية، تسهّل لغة ++C الأسلوب المهيكل والمنهجي لعملية تصميم البرامج، وتعتمد على الكائنات كبنية أساسية لتشكيل البرامج.
.

ومثلها مثل لغة السي، فان السي++ هى لغة متعدده الاستخدامات الا انها مناسبة لبرامج أنظمة التشغيل. وتكتب معظم أجزاء أنظمة التشغيل وبرامج مساعدة أنظمة التشغيل باستخدام السي++ ومنها نظام جنو\لينكس .
و يتجنب الكثير من المبرمجين لغة السي++ والسي نظرا لشهرتهما كلغات برمجة معقدة. وقد أدى ذلك إلى استخدام الكثيرين للغات مثل فيجول بيسك والدلفى ثم جافا وسي شارب والأخيرتين هما مجرد تسهيل (و ليس تطوير) للغة السي++ وبدا في وقت معين أن لغات مثل الجافا سوف تستولى على سوق البرمجيات التجارية من السي++ مع هجرة عدد كبير من مبرمجى السي++ إلى جافا وسي شارب ، الا أنه سرعان ما أدرك المبرمجون أن السي++ هى السبيل الوحيد لإنتاج برامج تجارية قوية وسريعة وتؤدى المطلوب منها بكفاءة وبأقل عدد من الأخطاء.

.
بين السي والسي++

- تدعم السي++ السي بشكل كامل(نظريا أو هذا ما تقوله الشركات المنتجة للمترجمات) وعمليا يمكن لمعظم برامج السي أن تترجم بواسطة مترجمات سي++ ولهذا تسمى هذه المترجمات بمترجمات سي/سي++. – الا أن الأمر لا يخلو من بعض المشاكل غير المتوقعه، مثلا قد يحدث أن تسمى متغيرا باسم new وهى كلمة محجوزه في سي++ وليست محجوزة في سي.

.
الجديد في سي++

الإضافة الأهم التي أتت بها السي++ عن السي هى بالطبع البرمجه عن طريق الكائنات. حيث تعتمد السي على البرمجة الاجرائية والتي كانت كافية في وقتها. الا أن بظهور أنظمة التشغيل ذات الواجهة الرسومية انتقل معظم المبرمجين إلى البرمجة بالكائنات . الا أن السي مازالت تستخدم في برمجة الويندوز.

.
و هذا بالإضافة إلى بضعة إضافات أخرى مثل :
- مكتبات جديدة لأداء مهام الإدخال والإخراج تعتمد على الكائنات.
- كلمة inline التي تتيح كتابة جسم البرنامج عند سطر التعريف(prototype)وبذلك نخفف من إعادة تعريفه.
- استخدام الاشاره // لتضمين الملاحظات بطول سطر واحد و التي يتم تجاهلها من قبل المترجم عند القيام بعملية الترجمة.
.
سبب صعوبتها

ربما تعود أسباب صعوبة لغتي السي والسي++ لأسباب تاريخية أكثر منها واقعية وهو ما يردده المبرمجين المعتادين على استخدام السي++ وهذا يعود بنا إلى أصل لغة السي وهي لغة السي بي ال CPL والتي اشتهرت بشدة تعقيدها مما تسبب في ابتعاد المبرمجين عنها فتم تطويرها وتبسيطها إلى لغة سميت BCPL ولم تلقى الكثير من النجاح ولكنها تطورت إلى لغة البى B وعندما أرادو تطويرها سموها سي ( وهذا هو أصل تسمية السي) ، وبالطبع ورثت السي++ خصائص لغة سي. إلا أنه لا يمكن إنكار أن مفاهيم مثل المؤشرات pointers ، والإشارات هى مفاهيم مربكة للمبرمج المبتدىء ، بالإضافة إلى مفاهيم الثوارث Inheritance وتعدد الشكلpolymorphism والقوالبTemplates التي تربك حتى المبرمجين المحترفين. وكذلك لا تقدم سي++ الحماية الكافية للمبرمج كي لا يقع في أخطاء التشغيل التي قد تتسبب في توقف الحاسوب عن العمل. كيف؟

.
في لغة الفيجول بيسك مثلا عندما تحدد مصفوفة بحجم 20 عنصرا مثلا كالأتي :
.
Dim A(20) As Integer
.
ثم تحاول معالجة العنصر رقم 21 مثلا فسوف يبادرك محرك الفيجوال بيسك برسالة خطأ ويتوقف برنامجك. أما في السي++ فاذا عرفت مصفوفة بنفس الحجم : int a[20] // integer a from 0-19 not from 0-20 و عندما تحاول الوصول إلى العنصر رقم عشرين مثلا تكون قد تعديت حدود المصفوفة إلى جزء من الذاكرة ربما تكون مخصصة لبرنامج أخر أو معلومات حساسة لنظام التشغيل وهذا يؤدي إلى إعطائك قيم خاطئة. و المشكلة الأخرى التي تربك الكثيرين أن أول عنصر بالمصفوفة هو 0 وليس 1 وحجمها 20 أى أن العنصر الأخير هو 19 وليس 20 مثل البيسك.