لغة البرمجة هي لغة يتم كتابة البرامج بها ليقوم جهاز الحاسوب بتنفيذها. تقسم لغات البرمجة للحاسوب لعدة اجيال أو أنواع، بناء على قربها من اللغات الإنسانية. وتقسم أحيانا بناء على الأغراض لهذه اللغة.
 
تعريف البرمجة
 
من الممكن تعريف البرمجة بأنها عملية كتابة تعليمات وأوامر لجهاز الحاسوب أو أي جهاز آخر، لتوجيهه وإعلامه بكيفية التعامل مع البيانات. و تكون عملية البرمجة متبعة لقواعد محددة باللغة التي اختارها المبرمج. و كل لغة لها خصائصها التي تميزها عن الأخرى و تجعلها مناسبة بدرجات متفاوتة لكل نوع من أنواع البرامج. كما أن للغات البرمجة أيضا خصائص مشتركة و حدود مشتركة بحكم أن كل هذه اللغات مجعولة للتعامل مع الحاسوب.
 
خصائص لغات البرمجة
 
لغة البرمجة هي بالأساس طريقة تسهل للمبرمج كيفية اعطاء أوامر للحاسوب لكي يقوم بالعمل المطلوب منه. و للقيام باعطاء الأوامر توفر لغة البرمجة المختارة مجموعة من اللبنات الأساسية للأستناد عليها خلال عملية بناء البرنامج و مجموعة من القواعد التي تمكن من التعامل مع معلومات و تنظيم هذه الأسس التي توفرها اللغة لتتكامل و تقوم بعمل مفيد. تتمثل هذه الأسس و القواعد بصفة عامة من:
- المعلومات و تخزينها
- الأوامر و تنظيم سيرها
- التصميم الخاص
- عنصر أ
- عنصر ب
- عنصر ج=== المعلومات و تخزينها ===
 
إن المعلومات في الأجهزة الرقمية الحالية يتم تخزينها على أرقام على نظام العد الثنائي و بصفة عامة فان المعالجات الحديثة لا تقوم بالتعامل مع البت الواحد بل مع مجموعات من البتات يمكن أن تضم :
8 بت = بايت وهي أصغر وحدة تخزين معلومات في الحواسيب الحديثة
16, 32, 64, أو 128 بت
و باستعمال 8 بت مثلا, يمكن تشكيل 256 قيمة مختلفة, و يمكن أن تكون هذه القيمة بين 0 و 255 و تمثل وظيفة لغة البرمجة استغلال وحدة أو مجموعة من الوحدات لتخزين معلومات من الحياة الواقعية مثل الأسماء أو القياسات أو أرقام الحسابات البنكية.
 

الأوامر و تنظيم سيرها
 
يقوم المبرمج بإجراء عمليات على وحدات المعلومات مثل تخزينها و قراءتها و مقارنتها و اجراء عمليات حسابية عليها أيضاً, وتتبع العمليات القواعد المحددة للغة. و للغة البرمجة دور آخر و هو التحكم في تنظيم إجراء العمليات, حيث تحرص على إجرائها بنفس تنظيم كتابتها من طرف المبرمج و تمكن اللغة أيضاً من إجراء عملية اختيار و تفرع, فلنفترض أن البرنامج الذي يريد المبرمج صنعه يقوم بقسمة عددين يختارهما المستعمل, و إظهار النتيجة على الشاشة, و من المعروف أن القسمة على صفر لا تجوز, و هنا يقوم البرنامج بالاختيار : فاذا كان القاسم مخالفا لصفر فان البرنامج يقوم بإجراء العملية و يعطي النتيجة, أما اذا كان القاسم صفراً فان البرنامج لا يقوم بإجراء العملية و إنما ينبه إلى أن المستعمل حاول القسمة على صفر. و يمكن تنظيم الأوامر بصفة أخرى, حيث يقع تنفيذ أمر أو مجموعة من الأوامر بصفة متكررة (Loop) و يمكن تقسيم الأوامر أيضاً إلى وحدات فرعية تقوم كل وحدة بانجاز عمل محدد, و الهدف هو تقسيم العمل إلى أجزاء يسهل العمل عليها كل على حدة (Loops)

 
التصميم الخاص
 
تتمتع كل لغة بتصميم خاص يختلف عن طريقة كل لغة في التعامل مع المعطيات, و عن طبيعة الطرق و التسهيلات التي توفرها اللغة للتعامل مع مشكلة معينة.
يمكن تصنيف لغات البرمجة من حيث طريقة بناء البرامج إلى لغات إجرائية (Basic, Fortran) وهي لغات تسلسلية، أساس بناؤها هو الإجراءات المطلوب تطبيقها على الأشياء والمتحولات. ولغات شيئية (C, Java, Delphi) وهي لاتسلسلية، وتقوم على أساس العناصر والمتحولات المستخدمة ضمن البرنامج المطلوب تحويرها، من خلال تطبيق مجموعة معينة من الإجراءات عليها.
 
أمثلة لبعض لغات البرمجة للحاسوب:
Assembly
C
++C
Java
Lisp
Logo
Prolog
بايثون
#C
Fortran
Ruby
Ada
Delphi
Basic
Visual Basic
Cobol
Pascal
E
SQL
Smalltalk
Eiffel
Tcl
Oz