جهاز جديد يحوّل طائرتك الورقيّة إلى طائرة بدون طيار

photo-main

كلنا بدأنا نلاحظ انخراط الطائرات بدون طيار في أرض المعركة وفي الأفلام أيضاً، وأصبح هذا القطاع من أسرع القطاعات التكنولوجية والصناعية نمواً، ولكن هل من الممكن أن يتوسع ليشمل الطائرات الورقية..؟!!

*

بفضل الجهاز الجديد (الذي سيتواجد في الأسواق في شهر آب)، سيكون بمقدورك الآن صناعة طائرة بدون طيار في أقل من دقيقة مع إمكانية الطيران والتحكم بها.

*

برنامج “”Power Up 3.0، هو نظام دفع وتوجيه للأوزان الخفيفة، مزود بالطاقة عن طريق بطارية صغيرة، يؤمن المتانة وقوة الدفع المناسبة.

*

كل ما عليك فعله من أجل استخدامه هو طيّ طائرة ورقية بحيث تكون بشكل إيروديناميكي (وهنا يكمن التحدي)، فكما كلنا نعلم من تجاربنا الشخصية أن معظم الطائرات الورقية تقع على الأرض في غضون ثوان من رميها، ولكن لا تقلق يمكنك تصفح “اليوتيوب” لتعلم كيفية صنع طائرة ورقية جيدة.

*

ومن ثم اشبك الطائرة بنظام “Power Up 3.0″، وقم بتوصيله إلى هاتفك الذكي عن طريق البلوتوث.

*

بعدها يمكنك ببساطة رمي الطائرة الورقية، (فقط تأكد من عدم اصطدامها بالأرض مباشرة) ويصبح بإمكانك بعدها بدء التحكم برحلة الطائرة عن طريق التطبيق على هاتفك الذكي، حيث يتيح البرنامج للمستخدمين الكثير من الخيارات للتحكم بحركة الطائرة والمساعدة على الطيران بها.

*

للتحكم بالطائرة :

- من أجل الالتفاف يمكنك إمالة هاتفك الذكي إلى اليمين أو اليسار

- زيادة السرعة أو إنقاصها عن طريق الدواسة الموجودة على شاشة هاتفك وذلك يمكنك من التحكم بارتفاع الطائرة

أما مميزات الجهاز فهي :

1_ هيكل مضاد للتحطم مصنوع من ألياف الكربون

2_ مصدم أمامي للحماية من التحطم والصدمات

3_ نظام تحكم ومراقبة دقيق من أجل سهولة الطيران

4_ دفع آلي للمساعدة على الانعطاف

5_ الوزن الخفيف

6_ جهاز بلوتوث للاتصال موفر للطاقة وبمدى 55م

7_ منفذ USB مصغر للشحن

8_ بطارية ليثيوم-بوليمر مصغرة باستطاعة 1000 mAh

*

كما ستجد أيضاً على الشاشة مؤشراُ لمستوى البطارية، حيث يمكن التحليق بالطائرة لمدة تصل إلى 10 دقائق. مع العلم أن أطول مدّة لتحليق طائرة ورقية في سجل “غينيس” هي 27.9 ثانية.

*
وهنالك أيضاً مؤشر للمدى وأفق اصطناعي بالإضافة إلى بوصلة مغناطيسية.

*

يبدو أن مصممي الجهاز فكروا بكل شيء، إلا أنهم لم يزودا الجهاز بكاميرا بعد ولكنه قالوا أن ذلك سيكون ضمن خططهم المستقبلية.

*

الجهاز صمم مبدئياً للعمل على أجهزة شركة “آبل” وبالتحديد على نظام (IOS) ولكن طرحت نسخة جديدة منه تعمل على نظام “أندرويد” نسخة 4،3 وأحدث، ولكن تأكد أولاً من كون جهازك الذكي يدعم تقنية بلوتوث 4،0.

*

أما مخترع الجهاز فيقول “أنه بالرغم من أنها طائرة بدون طيار، لكنها في النهاية مجرّد لعبة للاستمتاع وتمضية الوقت”
ويضيف مخترع الجهاز : “لا أعتقد أنها فعلياً أنها طائرة بدون طيار، فهي ليست جهاز حربي أو جهاز يمكن استخدامه للعمليات المعقدة”.

*

بالطبع هذه الطائرات ليست مفيدة وعملية كالطائرات التي نطمح للوصول إليها والتي ستقوم بخدمة إيصال الطرود وحتى بث الإنترنيت عالي السرعة، ولكن هذه الطائرة لعبة مسلية ومتوفرة فقط بسعر 50$