النوم الذكي

o-SLEEP-APPS-facebook

لدينا جميعاً عدد كبير من الأنشطة والمهام والمشاريع التي نتمنى القيام بها ، لكن للأسف كل ما لدينا هو 24 ساعة فقط ! لذلك كان علينا أن نخدع دورة الوقت اليومية لنكسب ساعات إضافية، ولكن طبعاً دون الشعور بالإرهاق ..

*
عند الاستيقاظ مبكراً على غير العادة ، فإننا سنقضي وقتاً طويلاً قبل أن نصل لحالة من اليقظة الجيدة ، ولكن ما أن تمضي ساعتان من الإنتاج حتى يعود النعاس بشدة.

*

ربما مررنا جميعاً بهذه التجربة .. لكن مهلاً .. وجد الباحثون الحل مع المنبهات الذكية!

*

كيف تعمل المنبهات الذكية ؟
- يمكننا تقسيم النوم إلى نوعين رئيسيين : النوم الهادئ (الذي لا تتحرك فيه العين بسرعة) ، والنوم النشط (الذي تتحرك فيه العين بسرعة) .

*
في مرحلة النوم النشط يقوم الدماغ بنشاطات وتوليد معلومات تؤدي لرؤية الأحلام والتقلب في السرير ، وأهم ما يميز هذه الفترة أن الاستيقاظ خلالها يكون سهلاً .

*

- تطبيقات المنبهات الذكية تحاول التقاط حركات النائم لمعرفة حالة النوم التي يمر بها وتحديد الوقت الأفضل للاستيفاظ، أي أنها تختار إحدى لحظات نومك النشط، ليبدأ المنبّه بإيقاظك.

*

- و من أجل تجنب التأخير تتميز التطبيقات بإمكانية تحديد أقصى وقت يجب أن يستيقظ فيه المستخدم ، لكن التطبيق يختار وقتاً قريباً يكون أفضل للاستيقاظ والتمتع بيوم من النشاط.

*

يقول معظم من جرب هذه المنبهات أن النتائج إيجابية وخاصة عندما لا يكون لدينا أكثر من 4 – 5 ساعات للنوم .

*
. “وقد أفادنا أحد مستخدمي هذا التطبيق من فريق الباحثون السوريون، بأن ما يجب الإنتباه إليه حقيقة، هو أن إبقاء التطبيق مفعّلا يعني إبقاء جميع حسّاسات الجهاز فعّالة! بما في ذلك المايكروفون، الذي، اختياريا، يقوم بمراقبة صوت الشخير وإيقاظك، اختياريا، من النوم! وهذا التشغيل الذي سيستمر وسطيا لمدّة 6 ساعات يعني استهلاكا يساوي 33-50% من شحن البطّارية..

*

أما احدى ايجابيات هذا التطبيق، فهي الطريقة الجميلة التي يوقظك فيها! بدون إزعاج! وبخيارات موفّقة جدّا! كتشغيل الراديو على المحطّة المفضّلة او حتّى تشغيل قائمة مختارة مسبقا من لأغاني! وإن كان لي أن اقيّم هذا البرنامج من 10 فسأذهب بالتقييم إلى 8 !”

*

لكن يجب الانتباه على سلامة موبايلك إذا كنت من الأشخاص الذين يمارسون الرياضات القتالية أثناء النوم.

*

المصدر