غسل الكلى باستخدام ألياف النانو

Zeolites

الدور الرئيسي للكلية هو تصفية الفضلات الموجودة في الدم قبل انتقالها إلى البول. ولكن هذه العملية تتعطل عند الأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي، مما يؤدي إلى تراكم الفضلات في الدم.

*
تمكن الباحثون من اختراع شبكة من ألياف النانو بحيث تكون رخيصة ويمكن ارتداؤها كبديل لغسيل الكلى.

*

وذلك وفقا لدراسة نشرت في مجلة العلوم الحيوية (Biomaterials Science). غسيل الكلى هو العلاج الأكثر شيوعاً لمرضى الفشل الكلوي. إنه يعتمد على استخدام الآلات، سواء في المنزل أو في المستشفى، التي تساعد على تصفية الفضلات التي تنتج السموم في دم المريض، بشكل بديل عن وظيفة الكلية الطبيعية.

*

إلّا أن هذه الآلات غير متوفرة على نطاق واسع في البلدان الفقيرة بسبب حاجتها للكهرباء والصيانة الدقيقة.

*
بالإضافة إلى ذلك لقد لاحظ الباحثون أنه في أعقاب الكوارث الطبيعية مثل الزلزال الياباني و التسونامي التي حصلت في عام 2011 ان العديد من المرضى الذين يحتاجون إلى غسيل كلى لم يتمكنوا من الحصول على علاجهم حتى عادت المستشفيات الى العمل.

*

نتيجة لذلك قام الباحثون بتطوير طريقة أرخص لإزالة السموم من دم المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي. وهي عبارة عن إنشاء شبكة من ألياف النانو كبديل رخيص لغسيل الكلى.

*
إن الألياف المركبة لديها القدرة على أن تُستخدم كطريقة جديدة لإزالة الفضلات النيتروجينية من مجرى الدم دون الحاجة إلى المعدات المتخصصة.

 

*
ان هذه الشبكة ما تزال في مراحلها المبكرة، وهنالك حاجة لكثير من التطوير قبل أن تصبح جاهزة للاستخدام.

*
ومن الممكن تحويل هذه الشبكة إلى منتج لتنقية الدم الذي سيكون صغيراً بما يكفي للمريض ليرتديه على ذراعه، هذا الأمر من شأنه أن يوفر مال ووقت المريض.

*

هل نرى هذا المنتج قريبا بالأسواق؟؟ وماهي الأفق الجديدة التي ستفيد فيه تقنية النانو البشرية؟