كابلات الجهد العالي

49375

تصنيف كابلات الجهد العالي

1 -كابلات ذات جهد أكبر من أو يساوى 11 كيلو فولت :
وهي عادة من الأنواع المعزولة بالورق ويبين الشكل التالي بعض من هذه الكابلات , وقد تستخدم بعض الكابلات عزل من الكتان , ويوضح الجدول التالي أقل سمك ممكن لطبقة العزل الورق لمختلف الجهود والذي يتم استخدامه في الكابلات الثلاثية القلب ولها مساحة مقطع يساوى 0.4 بوصة مربعة .

 

high voltage1

 

high voltage2

 

 وفى الكابلات الشريطية Belted Cables ثلاثية القلب يتم عزل كل الموصلات بالورق ويتم ربط جميع القلوب بطريقة لولبية لتجميعهم ثم يتم حشو الفراغات لتجميع الكابل على شكل دائري المقطع , و يتم إحاطة الثلاثة قلوب بحزام عازل إضافي من الورق المغموس, ثم يتم إحاطته بغلاف رصاصي لمنع دخول الرطوبة , وإذا كان الكابل سيتعرض لقوي ميكانيكية فيتم تسليحه بالصلب وتستخدم طبقة خارجية من الخيش أو كسوة من الجوت مع استخدام مواد واقية . وعند استخدام الكابلات الشريطية ذات الثلاثة قلوب (11 ك ف ) يكون سمك العازل (0.3 بوصة ) بين الموصلات وبين أي موصل والطبقة المغلفة .

 

2 -كابلات جهد (22 و 33 ك ف)
يتكون الكابل (22 ك ف ) من نوع الكابلات الشريطية ثلاثية القلب ويكون سمك العازل (0.45 ) بين الموصلات , أما سمك العازل في حالة الكابل أحادي القلب فيتراوح من ( 0.24 إلى 0.28بوصة ) .

 

و في كابلات الـ ( 33 ك ف ) يكون سمك العازل يساوي (0.6 بوصة ) . ولكن قد تحدث بعض المشاكل للكابل مما يؤدى لتعرضه للكسر . وظهر أن الاجهادات تسبب تلفه وقد تم التغلب على هذه المشكلة  بالكبلات ذات الحجاب المعدنى Screened cable  بإحاطة كل قلب بورق معدني مثقب و يؤخذ جهد الأرض .

 

و في بعض الكابلات الأخرى تكون هناك طبقة مغلقة من الرصاص لكل قلب ويتم إحاطة الثلاث قلوب معًا بطبقة رصاص رابعة .وقد تستخدم طبقة رصاص للتغليف منفصلة لكل قلب ( كما هو موضح في الشكل التالي و فى بعض الأحيان يتم استبدال الورق المعدني بشريط نحاسي .

 

high voltage3

 

3 -كابلات الجهد العالى ( 66 ك ف.وأعلى)
وفى هذه الحالة يكون الكابل الثلاثي القلب كبير جدًا لذلك يتم استخدام الكابل أحادي القلب. وعيوب هذا النوع (أحادي القلب ) تتمثل في أن التسليح بالصلب يسبب فقد في طبقة التغليف بما يساوي أو يزيد عن الفقد في النحاس لذلك لا يتم تسليحه . وقد وجد أن تغير الأحمال والتغير في درجة الحرارة التي يتعرض لها الكابل تسبب تمدد طبقة الرصاص الدائرية المغلفة عندما ترتفع درجة حرارتها ولا ترجع مرة أخرى عندما تبرد .

 

ومع توالي حدوث ذلك ينتج تمدد زائد للطبقة المغلفة مما يؤدي لتكوين الفقاعات في المادة العازلة ومن ثم حدوث انهيار نهائي . وكمحاولة للتغلب على هذه الظاهرة يتم صنع الكابلات بموصل بيضاوي وطبقة تغليف تقارب شكل الدائرة ومن ثم يكون التغليف غير محكم على القلب .

 

والكابلات المصمتة التى تم وصفها من قبل يتم استخدامها بنجاح لجهد 66 ك ف . ولكن لا يتم استخدامها بالجهود الأعلى الا اذا تم التغلب على مشكلة تأين الفقاعات .وتوجد طريقتان لتجنب حدوث التأين وهما:

 

فى الطريقة الأولى يتم منع تكون الفقاعات باستخدام زيت مضغوط رفيع جدًا . وهذا النوع من الكابلات يسمي بالكابلات المعبأة بالزيت Oil- filled cable  وفيه الموصل المفرغ يتم تغذيته بزيت من خزانات موضوعة على مسافات على طول الخط . ويوضح الشكل التالي كابل معبأ بالزيت أحادي القلب يعمل عند جهد 220 ك ف.

 

و فى الطريقة الثانية يتم منع تأين الفقاعات باستخدام ضغط هيدروستاتيكي وتسمى هذه الكبلات بالكابلات الضغطية Pressure Cable والكابلات تكون من النوع العادي المصمت ذى ثلاث قلوب مع وجود طبقة تغليف واحدةة لها ذات شكل مثلثي . ويتم إدخال الكابل داخل أنبوبة من الصلب مملوءة بالنيتروجين عند ضغط 180-200 باوند لكل بوصة مربعة . ويعمل الضغط على إبقاء الفقاعات صغيرة بضغطها وأيضًا بجعل الرصاص ينكمش عندما يبرد الزيت . بالإضافة إلى أن الضغط داخل الفقاعة يعمل على تقليل عملية التأين بطريقةملحوظة .

 

وكذلك توجد الكابلات الغازية Gas cable والتى يستخدم فيها الورق الجاف أو المغموس في الزيت مع استخدام النيتروجين المضغوط عند 200 باوند لكل بوصة مربعة داخل طبقة الرصاص المغلفة حتى يتم إيقاف عملية الـتأين ومن ثم تعمل هذه الكابلات بكفاءة عند الجهود العليا بدون أي تكوين للفقاعات .

 

المصدر