طاقة الرياح

titan14wr9_924548996

الرياح مصدر صديق للبيئة لتوليد الطاقة المتجددة وتعتبر عالميًا إحدى الحلول المهمة في مقاومة تغيرات المناخ، وبالتالي يزداد استخدامها بشكل ملحوظ حول العالم وخصوصًا في الصين والهند والبرازيل والمكسيك.
ستقوم مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة بإنشاء محطات توليد (توربينات) رياح، مُوليةً اهتمامًا كبيرًا لموقعها الذي يشكل عامل أساسي في نجاحها، ومن الأرجح أن تجد الموقع المناسب لتوربينات الرياح في المملكة العربية السعودية على سواحل البحر الأحمر والخليج العربي بهدف مقترح لتوليد 9 جيجا واط من الكهرباء بحلول عام 2032، لاستخدامها بشكل أساسي في تحلية مياه البحار وتحويل المياه المالحة إلى مياه صالحة للشرب. ومع ذلك فإنه لا يمكن التنبؤ باحتمالية هبوب الرياح وقد يكون استخدام الطاقة المولدة من الرياح مع غيرها من المصادر أفضل.

تخضع التوربينات الهوائية للعديد من التطورات التقنية لتحسين فعاليتها ويتوافق ذلك مع سوق الطلب عليها ولذلك تعمل مدينة الملك عبد الله للطافة الذرية والمتجددة بالتعاون مع شركائها على إجراء البحوث وتطوير صناعات وطنية متعلقة بها وتعليم المواطنين وتدريبهم على هذه التقنيات وتحسين مهاراتهم وخبراتهم فيما يتعلق بالتوربينات وطاقة الرياح في المملكة.

 

titan14wr9_924548996