كشفت شركة أمريكية ناشئة تحمل اسم “ليلي” Lily عن طائرة مُسيَّرة (طائرة بدون طيار) تمتاز عن غيرها بأنها تضم كاميرا مخصصة لالتقاط الصور وتسجيل الفيديو الذاتي “سيلفي”، وهي موجهة لعشاق توثيق مغامراتهم.

 

ويمكن للطائرة المسيرة، التي تحمل اسم “ليلي كاميرا” Lily Camera، الاقتران مع جهاز صغير قابل للارتداء مهمته جعل الطائرة تطير على مقربة من المستخدم وتلحق به أينما اتجه.

 

وتمتاز “ليلي كاميرا”، التي تأتي مع هيكل أسود من مادة البولي كاربونيت مع ألمنيوم، بأنها مقاومة للماء وفق معيار IP67، وقابلة للحمل وسهلة التنقل، حيث تزن 1.3 كيلوجرام، ويبلغ ارتفاعها 8.18 سنتيمترات وعرضها وطولها 26.1 سنتيمترا.

وتغذي الطائرة المسيرة بطارية مدمجة من الليثيوم تكفي للتحليق لمدة 20 دقيقة ولا يستغرق إعادة شحنها سوى ساعتين من الزمن. هذا، ويبلغ أقصى ارتفاع تستطيعه “ليلي كاميرا” 15 مترا وأخفضه 1.75 متر، كما لا تتعدى المسافة التي قد تفصل بينها وبين المستخدم 30 مترا، ولا تقترب أكثر من 1.75 متر.

 

وتطير الطائرة بسرعة 40 كيلومترا في الساعة.  وتمتاز كاميرا الطائرة بالقدرة على التصوير بدقة 1080p بمعدل 60 إطارا في الثانية وبدقة 720p بمعدل 120 إطارا في الثانية.

 

ويمكن للكاميرا التقاط الصور الثابتة بدقة 12 ميجابكسل.  وتأتي “ليلي كاميرا” مزودة، إلى جانب ذاكرة التخزين الداخلية البالغة 4 جيجابايت والقابلة للتوسعة عبر بطاقات الذاكرة الخارجية، بعدد من أجهزة الاستشعار، مثل “نظام التموضع العالمي” GPS، ومستشعر للتسارع، ومستشعر للمغناطيسية، ومقياس الضغط الجوي.

 

كما تأتي الطائرة مع جهاز تتبع دائرة الشكل بنفس لون ومادة صناعتها، ويزن 75 جراما ويبلغ قطره 6 سنتيمترات وارتفاعه سنتيمترين، وهو يأتي كذلك مزودة ببطارية تكفي لمدة 4 ساعات وقابلة للشحن.

 

ويمتاز جهاز التتبع أيضا بأنه مقاوم للماء، فضلا عن غطاء مقاوم للماء. ويأتي مع نفس المستشعرات التي تأتي بها “ليلي كاميرا”، إضافة إلى محرك للاهتزاز.

 

وتتوفر “ليلي كاميرا” للطلب المسبق على موقع الشركة الرسمي مع سعر خاص يبلغ 499 دولارا أمريكيا، وعند طرح الطائرة سيصل سعرها إلى 999 دولارا.