هندسة الاتصالات Telecommunications Engineering

t1

 

 

الاتصال هو عملية يقوم فيها المرسل بإرسال إشارة معينة تحمل دلالة معينة إلى المستقبل. و لقد تطور علم الاتصالات و فعالياته على مر التاريخ حسب وسائل الاتصال المستخدمة من إشارات صوتية و ضوئية وصولاً إلى العصر الحديث و استخدام الموجات السلكية واللاسلكية و الذبذبات القصيرة في نقل الصوت والصورة، و لقد صاحب ذلك تطور وسائل الإرسال و الاستقبال ليجد الإنسان نفسه في خضم مجال اتصال شاسع الاتساع يعكس العبقرية الإنسانية في استثمار المعرفة العلمية و توظيفها ؛ فجهاز الهاتف العادي و  جهاز المحمول و التليفزيون و الراديو وشبكات الاتصال الداخلي و الخارجي و تقنيات انترنت ….الخ ،  كلها أنظمة اتصال و تواصل من خلال عمليتي الإرسال و الاستقبال.

إن مجال هندسة الاتصالات يتكون من تكامل مجال الهندسة الالكترونية و الكهربائية و يتداخل مع مجالات الهندسة الأخرى مثل الهندسة المدنية و التطبيقات التقنية لعلوم المواد و خصائصها الكيميائية و الفيزيائية حيث ينصب الاهتمام أيضا على نوعية و مواصفات الموصلات Conductors من حيث نوعية خامة التصنيع  و صفاتها الكيميائية و الفيزيائية ، بالإضافة لمواصفات  التصميم الهندسي البنائي للموصل و أكثر الموصلات شيوعاً  في العالم المعاصر هي النحاس، والكابلات المحورية والألياف البصرية، وموجات الراديو.

إن جوهر هندسة الاتصالات المحوري هي تقنيات تحميل الطاقة ثم نقلها و توصيلها عبر  الموجات الكهرومغناطيسية  بواسطة محطات الإرسال الرئيسية transmitters إلى مراكز الاستقبال transceivers.

الخصائص المهنية لمهندسي الاتصالات:

المفترض دائما أن مهندس الاتصالات شخص ذو قدرات إبداعية  خلاقة لحل المشكلات باستثمار الإمكانات المتاحة، و مواجهة الظروف المتعلقة بإنشاء الشبكات و اختيار أفضل المعدات و عمل تمازج بين مكوناتها، فمهندس الاتصالات يستخدم معدات و أجهزة متنوعة لتصميم البنية التحتية لشبكة اتصالات معينة تخدم أهداف معينة ؛ مثل الشبكة التي تكون مجموعة الهواتف الداخلية داخل الفندق أو  المستشفى أو الشركة و التي بالطبع تختلف عن الشبكة التي تكون الخدمة الهاتفية للمدينة ….إلخ. أي أن مهام مهندس الاتصالات الناجح تجعله منه مبتكراً و مراقباً للجودة و مطوراً للأداء و مخترعاً في آن معاً.

المراحل الإنشائية لإعداد شبكة اتصالات:

أولا: مرحلة التخطيط و الإعداد:

و هي إحدى مهمات مكتب هندسة معدات الاتصالTelecom equipment engineer، حيث يقوم فريق عمل التخطيط و المؤسس  لكيان العمل و المتخصص في مجال الالكترونيات الدقيقة بتصميم شبكة متكاملة من أجهزة الاتصال و المعدات لاستخدامها في تكوين البنية التحتية  لشبكة الاتصال الأم و التي تتألف من  أجهزة التوجيه routers و المحولات switches وأجهزة الإرسال المتعدد multiplexers وأجهزة الكمبيوتر المتخصصة للربط  بين المكونات  الالكترونية و المعدات المصممة لشبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية.

ثانياً: مرحلة التنفيذ:

و هي إحدى مهمات مكتب هندسة العمليات المركزية Central-office engineer، وتتم بعد إنشاء كيان العمل الأولي حيث تأتي في المرحلة اللاحقة لها سياسة التنفيذ ثم  تشغيل الشبكة و إدارة العمل و إجراءات الصيانة و المتابعة و ضبط الجودة.  بمعنى تصميم و وضع خطط إدارة تنفيذية و منهجية متكاملة للإشراف على التنفيذ و تكامل مكونات العمل وضبط التوقيتات و إدخال التعديلات و التحسينات على البنية الأساسية القائمة وكل تلك العمليات تتطلب تخصصات هندسية متنوعة مثل:

1- مهندسو بناء و تركيب الشبكات structural engineers : و تقع عليهم مسئولية التصميم البنائي و تحديد و تأمين مواضع  تداخل الوصلات للمعدات و تثبيتها على أفضل كفاءة تشغيل ممكنة.

2-مهندسو الكهرباء electrical engineers:  و الذين تقع عليهم مسئولية تولي المسئوليات الخاصة بضبط القياسات الكهربية المتمثلة في  المقاومة resistance، والسعة capacitance، والحثinductance   الخاصة بالمنشأة الجديدة  و التأكد من نقاء و وضوح خدمة الاتصال.

ثالثاً – التنفيذ الميداني Engineers Outside plant :

فريق عمل التنفيذ الميداني يتكون من التخصصات:

1- مهندسو شبكات structural engineers:
و تقع عليهم مسئوليات التصميم التركيبي لأبراج البث  و تحديد مواقعها .
2- مهندسو كهرباء electrical engineers: و الذين يقومون بضبط القياسات الكهربية المتمثلة في  المقاومة resistance والسعة, capacitance، والحثinductance  .
3- مهندسون مدنيون civil engineers:  و الذين يقوم بتحديد النقاط الإنشائية لابراج البث اللاسلكي حيث يقع كل برج في مواقع  محددة يسمى كل منها الموقع الخلية cell site   أو المحطة القاعدية base station لتكوين شبكة البث التي تغطي المنطقة.