كلنا سمعنا عن تقنية Wi-Fi, لكن ماذا عن تقنية Wi-Gig

wigig

أعلنت شركة سامسونج أنها تخطط لطرح تكنولوجيا لاسلكية جديدة (متعددة الجيجابت في الثانية Multi-Gigabit-Per-Second) لأجهزتها بحلول العام القادم. وتندرج هذه التقنية ضمن المعيار IEEE 802.11ad، الذي يعمل في نطاق التردد 60 غيغاهيرتز .

*

وبحسب الشركة ستصل سرعة نقل البيانات في هذه التقنية إلى 4.6 جيجابت في الثانية الواحدة، أي ما يعادل حوالي خمس أضعاف سرعة أنظمة Wi-Fi الحالية، أي يمكننا على سبيل المثال إرسال فيلم حجمه 4 غيغابايت بين جهازين لاسلكيين في أقل من 7 ثوان!!! أطلق على هذه التقنية الجديدة اسم WiGig، وبالإضافة إلى دعمها للسرعات العالية جداً، فإنها تتمتع بميزات إضافية على مستوى الأمان وسهولة الاستخدام والاستغناء عن استخدام الكبلات، والقدرة على نقل مقاطع الفيديو عالية الدقة وفائقة الوضوح 4K بسرعة كبيرة.

*
تعتبر مجموعة (Wi-Fi Alliance) أول جهة قامت بوضع معايير تقنية WiGig عام 2013. وهي المجموعة المسؤولة عن وضع معايير تقنية Wi-Fi، وقد بينوا بأن هذه التقنية الجديدة ستكون مفيدة وعملية في عدة مجالات، كنقل الفيديو وربط الأجهزة (حواسب محمولة، شاشات، لوحة المفاتيح) لاسلكياً ببعضها.

*
لكن وعلى الرغم من الميزات والإيجابية العديدة التي تحملها هذه التقنية، لابد من القبول بوجود بعض السلبيات، فنتيجة العمل عند تردد مرتفع جداً 60 غيغا هيرتز ستكون الإشارة عرضة للتشتت ولن تصل الى أماكن بعيدة مع صعوبة اختراقها للجدران والحواجزوفقدانها قوتها بعد بضعة أمتار. وبالتالي من غير المتوقع أن تحل تكنولوجيا WiGig مكان تقنية Wi-Fi التقليدية في الوقت القريب. وسيكون التطبيق الأكثر انتشاراً لها هو الاتصالات بين جهازين قريبين.

*
هذا وقد عبرت سامسونج في المؤتمر الذي قامت فيه بطرح هذه التقنية عن فخرها بالتحسينات التي أدخلتها وأضافتها على هذه التقنية لكي تصبح متاحة للمستخدمين، حيث استطاعت السماح لعدة أجهزة بالاتصال ببعضها بسرعات عالية دون أي تداخل أو تأثير فيما بينها. كما نوهت الى أن التقنية التي استخدمتها لعزل قنوات الاتصال قد ساعدت على تحسين سرعة الاتصال ضمن التردد العالي المستخدم 60 غيغاهرتز حتى وإن كان المستخدم يتحرك في الغرفة.

*
تتوقع سامسونج أن يتم تصميم عدة أجهزة تعمل وفق هذه التقنية في العام المقبل، مثل أجهزة الترفيه والمعدات الطبية. في حين تتوقع على المدى البعيد أن هذه التكنولوجيا سوف يتم تطبيقها في المنزل الذكي من خلال ربط مجموعة متنوعة من الأجهزة ببعضها البعض.

*
تجدر الإشارة بالذكر إلى أن شركة Dell قد صممت في العام الماضي، كمبيوتراً محمولاً وجهاز لاسلكي لربط القرص الصلب (docking station combo وهي تقنية حديثة يتم فيها وضع القرص الصلب على قاعدة خارج الحاسب، وتتصل هذه القاعدة لاسلكياً بالحاسب ) يعملان على التردد 60 جيجاهرتز ايضاً بنفس التقنية التي تتفاخر بها سامسونج.

*
فمن برأيكم كان الأسبق باستخدامها وهل سنرى رفع دعاوى ومحاكامات جديدة بين سامسونج وديل كالتي رأيناها بين سامسونج و آبل؟!